نبذة تاريخية

 

بدأت الدراسة بالـقسم عام 1944 فى تخصصى هندسة المناجم وهندسة البترول حيث استقبل بعض الطلبه المنقولين من السنه الأولى بالكلية (كانت السنتان الإعداديه والأولى مشتركه بين جميع طلبة الكليه) والتحق هؤلاء الطلبة بالسنة الثانية بالقسم وهؤلاء هم الذين أكملوا دراستهم وتخرجوا عام 1947 ويمثلون أول دفعه تخرجت من القسم وكان عددهم :      10 مهندسين مناجم   –   6 مهندسين بترول

ومن المناسب أن نذكر أن عدد خريجى كلية الهندسة – جامعة فؤاد الأول فى ذلك العام كان 227 مهندسا.

فى أكتوبر 1959 بدأت الدراسة فى هندسة الفلزات لبعض الطلبة المنقولين من السنة الأولى. وتخرجت أول دفعه من مهندسى الفلزات فى يوليه 1962 وكان عددهم 22 مهندسا بينما كان اجمالى عدد خريجى كلية الهندسه – جامعة القاهره فى نفس العام 498 مهندسا من جميع التخصصات.

استـمر عدد خريجى القسم من التخصصات الثلاثه فى التزايد حتى السبعينيات وكان عدد خريجى قسم هندسة المناجم والبترول والفلزات فى ذلك الوقت يمثل حوالى 10% من إجمالي الخريجين. ومنذ ذلك الحين بدأ عدد الخريجين فى التناقص كما حدث مع بعض التخصصات الأخرى نتيجة لمتطلبات سوق العمل بمصر والدول العربية.

إن خريجى قسم هندسة المناجم والبترول والفلزات ( وهو الأسم اللائحى لما يعرف باسم قسم التعدين) يعملون فى الصناعات الأساسية الاستخلاصيه والتحويليه التالية :

- صناعة المناجم والتعدين

- صناعة استكشاف و استخراج البترول

- الصناعات المعدنية

وهذه الصناعات جميعا تحتاج نوعا خاصا من العاملين لمواجهة ظروف العمل الغير مواتيه. وهذا مايعلمه ويتعلم مجابهته خريج قسم التعدين .